القائمة الرئيسية

الصفحات

جميع المواضيع

د.عصام محمد حجى حكاية مصرية تتكرر كل يوم ( شاب مصرى ابهر العالم )

د.عصام محمد حجى حكاية مصرية تتكرر كل يوم ( شاب مصرى ابهر العالم )
د.عصام محمد حجى حكاية مصرية تتكرر كل يوم ( شاب مصرى ابهر العالم )

هذه هي رؤية "عصام محمد حجي" العالم الجيولوجي المصري في وكالة ناسا للفضاء ورئيس مركز اكتشاف الكواكب بنفس الوكالة (نفس المنصب الذي كان يحتله نيل ارمسترونج أول إنسان يمشي علي سطح القمر) والعامل الآن مع فريق المكوك "سبيريت" في رحلة اكتشاف المياه علي كوكب المريخ. وهو شاب يافع، لم يتجاوز الثلاثين عامًا.
دكتور عصام حجي نموذج جديد للعبقريات التي لم نعرف قيمتها فقد أهمله البيروقراطيون والموظفون في جامعاتنا وجعلوه يعيش أسوا أيام حياته قبل أن يفر، بينما استقبله الأمريكان ليصبح واحدا من أبرز علماء وكالة ناسا الفضائية، وتولي رئاسة معمل معهد الأقمار والكواكب التابع للوكالة.



هو العالم الجيلوجى المصرى الدكتور ((عصام محمد حجى)) مدير معهد الأقمار والكواكب التابع لوكالة ((ناسا)).

ميلاده ونشأته : 

ولد ((عصام حجى)) فى مدينة ((طرابلس)) الليبية عام 1975 وحصل على الشهادة الابتدائية فى مدارس ((ليبيا)) ثم سافر والده الفنان التشكيلى ((محمد حجى)) الى ((تونس)) فى مشروع ضخم لترميم الآثار الاسلامية بها فحص ((عصام)) هناك على الاعدادية.

ومن جامعة ((القاهرة)) حصل على باكالوريوس العلوم الفلكية وعلم الأجرام ,ثم حصل على الماجستير عام 1999 من جامعة باريس ,ومن نفس الجامعة حصل على دكتوراه فى علم الفضاء عام 2002.

اختارة المركز الفرنسى ضمن 275عالماً للفضاء فى العالم , ليلتحق بمركز الأبحاث الأوروربى الذى يعمل لإطلاق مركبة فضائية ,لاكتشاف مظاهر الحياة على سطح المريخ .

من إنجازاته: 

كان د.((حجى)) ضمن فريق علمى فرنسى مصرى لإكتشاف أكبر حقل للنيازك على سطح الأرض .بالصحراء الغربية بمصر عام 2004 باستخدام تكنولوجيا التصويرالرادارى .وهذا الحقل هو أهم وأقدم حقل للأثار المصرية على الإطلاق ,لأنه يعود إلى 50مليون سنه كما إنه أكبر حقل للنيازك على وجه الأرض ,تبلغ مساحته حوالى 400 كيلو متر مربع ,وقد دعا الدكتور ((عصام حجى)) الحكومة المصرية الى إعلان المنطقة المكتشفة أثرا قومياًُ, لما تحويه من حقائق علمية وجيلوجية نادرة شكلاً وحجما على كوكب الأرض . كما أكد تصوير الحقول وجود كميات كبيرة من المياة الجوفية أسف واحتى ((الفرافرة)) و((البحرية)) من الممكن أن تحقق طفرة زراعية بهما .

مهمة انقاذ الأرض: 

رصدت وكالة (( ناسا)) 500مليار دولار لمشروع إنقاذ الأرض بالتعاون مع مركز أبحاث الفضاء الأوروبى ((روزاتا)) حيث يتم تجهيز رحلة المركبة ((c76)) التى ستصل عام 2014 الى الكويكب المذنب الذى يهدد الأرض بالإصطدام على 2028 . ويضم الفريق 6علماء فضاء يعملون تحت قيادة الدكتور((حجى)). ومن الحلول المقترحة لمواجهة هذا المذنب المرعب , تفجير صاروخ نووى بالقرب من الكويكب , ليحدث ((الطرد المركزى )) ,الذى يجعل المذنب ينحرف عن مسار كوكب الأرض, رغم أن إحتمالية الإصطدام هو واحد على عشرة ألاف .

جوائز عالمية: 

نال الدكتور(( عصام حجى )) عدة جوائز عالمية ,منها:
  1. أفضل مشروع بحثى لرسالة دكتوراه ,((جامعة باريس)) عام 2001 
  2.  الجائزة الشرفية للأكاديمية الفرنسية للعلوم عام 2003 . 



اضطر العالم المصري الدكتور عصام حجي لتقديم استقالته من جامعة القاهرة تطبيقاً للنظام الذي تتبعه الجامعة أو الجامعات المصرية مع علمائها في الخارج وأدي لاستقالة شخصيات مثل: د. أحمد زويل، ود. مجدي يعقوب، ود. فارق الباز، وفقاً للمادة 117 من قانون الجامعات الطاردة لكل العلماء المصريين في الخارج والتي تنص علي ألا يستمر الباحث في أي مهمة علمية في الخارج أكثر من 3 سنوات فقط وإذا كان مرافق للزوجة أو مرافقة للزوج يستمر 10 سنوات، ولهذا قال الدكتور عصام ساخراً في برنامج الحدث علي دريم 1: يعني أنا لو جوز الست مسموح لي أقعد 10 سنين، ولو عالم وأقوم بالدراسة فليس مسموحاً أكثر من 3 سنوات فقط، والمفروض أحصل علي مهلة قابلة للتجديد.

ويعد الدكتور عصام حجي و«هو نجل رسام الكاريكاتير محمد حجي» واحد من أهم علماء الجيولوجيا المصريين في أمريك، يعمل حالياً في وكالة ناسا الأمريكية لأبحاث الفضاء، وهو المسئول عن كاميرات التصوير الخاصة علي مركبات الفضاء، ويقول: تخرجت عام 1997.. فلك.. ثم راسلت فرنسا للتخصص في ماجستير ودكتوراه في مركز أبحاث الفضاء.. واشتغلت في ناسا في عام 2003.. أنا مسئول عن اكتشاف المياه علي المريخ ورحلة (2020) وبعدها الوصول إلي القمر عام (2025) لم أكن أتوقع ما أنا فيه الآن من كثرة الإحباط الذي قابلني هناك من كان يقول لي: إنت ح تدخل الفلك تعمل إيه، مسحراتي تقرأ الكف!.. لو إنت قاعد ومعاك مهندس وطبيب.. ممكن يسلم عليهم ويسلم عليك في الآخر ويمكن ينساك!! كانت حالة من الإحباط ولكن دعم الأهل كان حافز مهم جداً.. مش مهم من حولك المهم إنت عايز إيه ومؤخراً شاركت في أبحاث الكشف عن المياه علي سطح المريخ.

ويضيف للبرنامج: طول الوقت كنت مؤمن بأحلامي ودعم الأسرة، اكتشاف الماء علي المريخ هذا نافذة كبيرة لمصر وتم اختياره كأهم بحث في القرن الـ 21 في مجلة نيتشر/ ساينس.. علمية.. وأضاف: لا نستطيع دراسة كوكت الأرض إلا بعد دراسة مجموعة من الكواكب.. والمريخ هو أشبه بالأرض.. هم كانوا كوكبين توائم.

وأشار د. حجي إلي ضرورة معرفة أماكن المياه فين علي كوكب المريخ، ومعظم الأرض صحراء أهمية ذلك في مصر 92٪ من صحراء جافة.. أصبحت تحت الأرض لأنها في القرون الماضية كانت أودية خضراء، الولايات المتحدة تنفق مليارات الدولارات لاكتشاف الماء.. ولكن اكتشاف الماء يحتاج إلي اجهزة متطورة يمكن أن نجددها من خلال المريخ فالصور التي تم التقاطها علي سطح المريخ، تؤكد وجود تشابه بين الكوكبين.. علي فكرة الكلام قاله قبلي منذ عشرين سنة العالم فاروق الباز.

وعن مصر قال د. حجي إن فيها مخزون هائل للمياه تحت أرضها وهذا ثراء لمصر وإذا الدولة اعتمدت علي اكتشاف هذه الأماكن.. وعدم التمركز في القاهرة ستحل مشاكل كثيرة.

وأضاف: بدأنا أول الأبحاث عام 98 لغاية ما نزلت المركبة 2004. 2005، 2008 منذ اربعة ايام »التصوير بالرادار« هي مجربة في مصر بمساعدة جامعة القاهرة، كلية عليوم «قسم الفلك» وتحديداً د. مجدي عبدالوهاب رئيس القسم.. في التجارب التي قمنا بها في 2005 من خلال مركبة الفضاء «فينسية» الأجهزة توقفت في الجمرك ولا يوجد واسطة لادخالها حاولت مقابلة رئيس الجمرك وقلت له إن ما في الجمرك مجرد اجهزة علمية.. رئيس الجمرك ما كانش مصدق.. ومعظم من كان في الحجرة كير من الموظفين كلهم صمتوا قاللي ما حدش اتصل!!

9 سنوات كل مرة آجي مصر.. يا إما في الجمرك يا إما في الجهات العلمية والبحثية.. باقعد مع أهلي 48 ساعة علي بعض... 100 إجراء وصعوبات لا حصر لها.

ويؤكد د. عصام حجي إن علماء مصر في الخارج ليسوا افضل من علماء مصر في الداخل ويقول زملائي في القسم مازالوا يدفعون من جيبهم الخاص لتكملة دراساتهم علي نفقتهم الخاصة وهناك استاذ جامعي زميل لي لا يستطيع أن يدخل بنته إلي مدرسة خاصة.. أنا ابن المنظومة التعليمية المصرية «مدرسة حكومية-جامعة حكومية» واحمل الجنسية الفرنسية والأمريكية، لكن قبل كل ذلك أنا مصري ابن مصر لقد تقدمت للاستقالة بسبب المادة 117 أي حد متغيب لمهمة علمية يهدد بالفشل «أقصي حد ثلاث سنوات»، رغم أنهم تسلموا خطاب من «ناسا» يؤكد لهم أنني في مهمة بحثية لم تنته بعد، ولكن الجامعة لم تعترف بذلك علي الهاتف تحدث الدكتور علي عبدالرحمن رئيس جامعة القاهرة مؤكداً أن النظام الإداري بالجامعات المصرية لا تشوبه شائبة وأن هذا ما جعل أبناء مصر نابغين في الخارج، لكن النظام الإداري يشوبه بعض الأخطاء، فالجامعة علي سبيل المثال رحبت بالدكتور محمد النشائي كأستاذ غير متفرغ رغم أنه ليس عضواً بهيئة التدريس.

وأضاف رئيس الجامعة: 

د. عصام موفد في مهمة علمية لمدة سنتين وتم المد الي سنة اخري، ويتم حجز مقعد له وصرف راتبه، وعليه أن يجيبني هل هناك جامعة في العالم تعطي مهمة علمية مفتوحة؟

رد الدكتور عصام مؤكداً أن الجامعة الفرنسية تعطي 10 سنوات.

وكيف يسمح للزوج المرافق لزوجته بعشر سنوات.. وللأبحاث العلمية بثلاث سنوات فقط؟! أنا احضر مرتين في السنة كان ممكن ما اجيش مصر لو عايز أعيش في الخارج.. بل أحضر لإجراء أبحاثي وتجربي في مصر أنا لست مستقيل ولا كاره للجامعة، بل أنا محب للجامعة.

رد د. عبدالرحمن متسائلاً: هل الجامعة لو عملت إعلان غداً بالمستوي العالي بتاعك وح تطلع الأول في الإعلان هل ستعود فوراً في قسمك.. والا تحب تفضل في الخارج رد الدكتور عصام أنا موافق بس تعطيني الجامعة الفرصة للأبحاث.


 
وكأن العالم الإسلامي يغلي بالأفكار والطاقات الجديدة.. دعوات هنا وهناك ونماذج تتفتح بسخاء تريد الخير لهذه الأمة.. والأهم أنها "تسعى" بجد واجتهاد رغم كل المعوقات.. هذا ما شعرت به بعد انتهائي من الحوار مع "عصام محمد حجي" العالم الجيولوجي المصري في وكالة ناسا للفضاء العامل الآن مع فريق المكوك "سبيريت".. في رحلة اكتشاف المياه على كوكب المريخ. وهو شاب يافع، لم يتجاوز الثلاثين عامًا.. مثقف ووطني ومتدين.. عصام ببساطة شديدة شاب يفرح القلب.. [شاهد أو استمع لهذا الجزء ]


حصل عصام على الشهادة الابتدائية من مدارس ليبيا، بعدها سافر الوالد محمد حجي إلى تونس، ومن هناك حصل عصام على الإعدادية.. والد عصام فنان تشكيلي معروف، وكان يعمل بتونس في مشروع ضخم لترميم بعض الآثار الإسلامية هناك.. بينما كان يحلم عصام بترميم الكثير من الأوضاع المقلوبة، ويرى أننا لا نستحق أن نكون حضارة بهذا الضعف والهشاشة والتصدع.

يقول: إن نظام التعليم العربي به العديد من المشاكل، ولكن الأخطر من ذلك هو واقعية الشباب لدرجة البؤس في تعاملهم مع مشاريعهم وأحلامهم.. لماذا لا نحلم؟!

ويضيف أنه تعامل مع النظام التعليمي العربي في 3 دول هي: ليبيا وتونس ومصر، ولم يدرس في مدرسة خاصة، ولم يدفع نقودًا للذهاب إلى جامعة مميزة.. كان يجلس على نفس الأدراج المهشمة في مدارسنا، ويذهب بنفس المواصلات، ويفهم من نفس الأساتذة الذين نعرفهم ونحملهم مسئولية فشلنا وقلة حيلتنا... [استمع لهذا الجزء].

عودة الابن الضال:

يقول عصام: في أوربا وأمريكا المئات من العلماء ذوي الأصول العربية الإسلامية.. الرجل لا يخون أحدا، ولكن يشعر -كما نشعر- بتخاذل البعض، وأحيانًا رعونتهم في رد الجميل والدَّين الذي في أعناقهم.

"نحن أمة مشغولة جدًّا بصورة الآخرين عنها وغير مشغولة تمامًا بصورتها عن نفسها"، هكذا يرى مشكلتنا، ويرى الحل في العمل بجدية وحماس، وثقة في أن تاريخنا مشرف، وبه الكثير من النقاط المضيئة التي يجب أن نبدأ منها وننطلق لنتجاوز عنق الزجاجة الحضاري الذي ننحشر فيه الآن.

إذا طالبنا بتطوير التعليم فهذا لا يعني أن نقبل بتعليم أمريكي أو فرنسي أو ألماني أو... أو...، ولكن يجب أن نبدأ من أنفسنا.. لماذا ترفع الحكومات العربية شعار الاستثمار في كل شيء ولم ترفع شعار الاستثمار في مجال التعليم؟ عصام حجي يرى أن هذه هي الثروة الحقيقية التي يجب تنميتها وإنضاجها لكي نعالج من خلالها الخلل الحضاري ونعدل به ميزان القوة لصالحنا.. [استمع لهذا الجزء] .

صراع على المريخ!

سألته عن الصراع العلمي الخفي بين أوربا وأمريكا في الوصول إلى المريخ، وما هو شعوره وهو بمفرده وسط هذه الدول الكبرى والمؤسسات الضخمة التي تتسابق للوصول إلى المريخ وتحقيق السبق قبل غيرها؟ فقال: البحث العلمي لا يتدخل في شكل الحياة في المستقبل ولا الماضي، كل ما يعني العلم هو اللحظة الحاضرة.. لماذا صار المريخ بلا حياة الآن رغم وجود المياه؟! هذه هي الأسئلة التي يبحث عنها العلم بغض النظر عن طموحات السياسيين في احتلال المريخ وفرض السيطرة عليه من قبل الدول الأخرى المتنافسة..

والد عصام -كما قلنا- فنان موهوب، والأهم من ذلك أنه فنان أصيل حتى في رسوماته، ينهل من البيئة الشعبية والتراث القديم.. وبالطبع أب بهذا الشكل يريد من ابنه أن يصير نموذجًا مشرفاً لوطنه.. والرجل أعد لابنه عصام –له ابن آخر هو أسامة متخصص في علوم الحاسب الآلي– كل ما هو متاح ليتفوق في عمله، والأهم أن يكون صاحب حلم من البداية.. لذلك إذا دخلت منزلهم تشعر أنك عبرت إلى زمن آخر وإلى حضارة كنت أعتقد أنها أثر ولّى بغير رجعة.

بيت جميل مصنوع بعناية ورقة.. لوحات هنا وهناك.. مكتبة ضخمة.. تطريزات عربية وتشكيلات إسلامية.. تشعر أن هناك من يشكل المحيط الذي يعيش فيه بوعي؛ ليكون معبرًا بشكل أصيل عن ثقافته وتاريخه وحضارته.. كل هذا بدون تدخل في توجيه أبنائه إلى مسارات يراها هو الأفضل، أو مسارات مشابهة لمساراته الشخصية.. رغم أن الرجل يتحدث "بلطف" عن أنه كان يتمنى أن يصبح أحد أبنائه رسامًا مثله.. [استمع لهذا الجزء] .

بقايا كوب الشاي:

هكذا تعلمت أن الجزء "السخي" من الحوار يأتي بعد إغلاق أجهزة التسجيل والكاميرا.. يخف توتر الضيف وتوترك وتشعر أن العمل أنجز.. لكن عصام حجي يفاجئك دائمًا.. بعد التسجيل –يا للحسرة بعد التسجيل– قال: إنه مطلوب للتحقيق في جامعة القاهرة بسبب عدم حضوره امتحانات الفصل الدراسي الأول.. لقد كان مع فريق متابعة المكوك سبيريت.. بينما إدارة الجامعة لا تعرف سبيريت ولا يحزنون(!!) كل ما تعرفه أن يأتي هذا "العقل" ليمارس دوره الأهم -في نظرهم- من تفتيش ومراقبة الطلاب أثناء الامتحان حتى لا يخرج أحدهم ورقة بها إجابات أو ينقل آخر من زميله بطرف عينه معلومة نسيها أو لم يذاكرها من الأساس.

هذا كله لم يغضب عصام، ولكن غضبه الحقيقي كان عندما تدخل أهل الخير لحل المشكلة وإلغاء التحقيق مع عصام.. هؤلاء نصحوه بالكذب وتقديم شهادة طبية تفيد بأنه كان مريضًا في هذا الوقت(!!)

ويتحدث والحيرة تأكله: هل شهادة مرضية كاذبة أفضل عند الجامعة من المشاركة في رحلة علمية بهذا الشكل وبهذه الأهمية التي تحدثت عنها كل وسائل الإعلام؟؟!!.. منطق غريب..

قبل كتابة هذا الموضوع أرسل لي عصام بريدًا إلكترونيًّا يخبرني فيه أنه استقال من جامعة القاهرة.. هنأته وأنا أذوب من الحسرة

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع